أكبر تسوية قضائية بسبب وفاة طفل إثر سقوط خزانة فوقه

وافقت شركة “أيكيا” السويدية المُتخصصة في صناعة وبيع الأثاث المنزلي على دفع 46 مليون دولار تعويضًا ماليًا لأسرة أمريكية فقدت طفلها بعد سقوط خزانة أدراج عليه.

وقالت المتحدثة باسم الشركة لوسائل الإعلام أن المبلغ الذي ستدفعه شركة الأثاث هو الأعلى في تاريخ التسويات القضائية في حالات القتل الخطأ في الولايات المتحدة.

وفي بيان صحفي أصدرته الشركة، قالت إنها مرتاحة للاتفاق الذي تم التوصل إليه.

وكان الطفل “جوزيف دوديك”، الذي كان يبلغ عمره عامين، قد توفي مختنقًا في مايو 2017 في منزل العائلة بكاليفورنيا إثر سقوط خزانة أدراج من طراز “مالم-Malim” التي تصنعها شركة “آيكيا”.

وبعد وفاة الطفل حيث قام والداه برفع دعوى قضائية في محاكم فيلادلفيا بأمريكا ضد الشركة السويدية والتي أصدرت حكمًا بالتعويض المالي بقيمة 46 مليون دولار أمريكي.

ويقول محامو العائلة إن خزانة الملابس “غير آمنة على الإطلاق”.

في حين يقول “جوليان” و”كريج دوديك”، والدا الطفل “جوزيف”: “لا نريد أن تكرر هذه المأساة مع عائلة أخرى”.

وسُحبت الخزانة، التي تزن 32 كيلوغرام، من الأسواق قبل عام بسبب عوامل تتعلق بالأمان بعد مصرع ثلاثة أطفال آخرين.

مقال قد يهمك :   الاستعدادات الأخيرة لانطلاق الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة الشرق
error: يمنع نسخ محتوى الموقع شكرا :)