قانون الحق في المعلومة .. هل تتصالح الإدارة مع المواطن

قريبا : مركز إدريس الفاخوري يصدر مجلة  “فضاء المعرفة القانونية”

مختصون يؤسسون جمعية مغرب القانون للحقوق و الحريات بوجدة

14 أبريل 2018 - 6:17 م أنشطة علمية , أنشطة مختلفة , في الواجهة
  • حجم الخط A+A-

انعقد مساء اليوم السبت 14 أبريل 2018 على الساعة الرابعة بعد الزوال  الجمع العام التأسيسي لجمعية : 

“مغرب القانون للحقوق و الحريات” 

و ذلك بفضاء النسيج الجمعوي بمدينة وجدة، حيث أفرزت الانتخابات أسماء أعضاء المكتب المسير والتي جاءت على النحو الآتي :

  • رئيس الجمعية : ياسين إبن مسعود
  • نائب الرئيس : أنور البكوري
  • الكاتب العام :حكيم زرزة
  • النائب الأول للكاتب العام : حمزة بولبول.
  • النائب الثاني للكاتب العام: مراد الماحي.
  • بوطاهري محمد : أمين المال 
  • سعيد إبن مسعود : النائب الأول لأمين المال.
  • اليوسفي محمد : النائب الثاني لأمين المال.

المستشارون :

  • حسام الظافر : مستشار مكلف بالتنسيق و العلاقات العامة.
  • فاطمة الزهراء دومة : مستشارة مكلفة بالإعلام و التواصل.
  • روبية فراح : مستشارة مكلفة بالإعلام والتواصل.
  • يوسف السملالي : مستشار مكلف بالتنسيق الأكاديمي.
  • دنيا قاسمي : مستشارة مكلفة بالإعلام الرقمي.
  • محمد أزياش: مستشار مكلف بالتوثيق و الأرشفة.
  • محمد بنعيشي : مستشار مكلف بالعلاقات مع الهيئات المهنية.

وتهدف “جمعية مغرب القانون للحقوق و الحريات” إلى نشر ثقافة الحق و القانون في المجتمع المغربي. و خلق بيئة علمية ملائمة لتبادل الأفكار و الاهتمامات بين الباحثين في الشأن القانوني بالمغرب. وكذا المساهمة في تكوين رأي عام وطني قائم على فلسفة احترام الحقوق و القيام بالواجبات. بالإضافة إلى نشر المعلومة القانونية و تبسيطها  و تيسير الولوج المجاني إليها من مختلف الشرائح الاجتماعية.و المساهمة في دعم البحث العلمي الجاد و الهادف في ميدان العلوم القانونية . مع العمل على رصد و تتبع القضايا المجتمعية في المغرب و العمل على بلورة نقاش قانوني سليم بخصوصها.

لينتهي الجمع العام على الساعة الخامسة مساء مع المتمنيات الصادقة بأن تكون هذه الجمعية إضافة جديدة للنسيج الجمعوي في المغرب، وخطوة في مسار تنزيل مفاهيم الحق و القانون  ببلادنا.

مقال قد يهمك :   الأمانة العامة للحكومة غاضبة من "ركاكة" القوانين التي يقرها البرلمان.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.